هوا أنا كده طب اعمل ايه فى نفسى

الأحد، 9 يونيو، 2013

اِخْــــــتَـــــــرْ !!

 


 

الشعور بالضياع أو التوهان هما مرحلة من اللاشعور نصل اليهما بمحض ارادتنا .
نعم .فنحن من نُوصل أنفسنا إلى هذا الهذيــــان 
نُغلِق على أنفسنا وننعزل ثم نشكو الوحده !
حقيقتنا وطبيعتنا البشريه هى أننا لابد أن نمر بمشكلات ومصاعب فتلك هى الدُّنا
لا تكون دُنيا الا بمشكلاتها ومصاعبها 
من منا لم يبكى يوماً لسبب ما ؟؟ 
ومن منّا لم يفرح يوماً لسبب ما ؟؟
فالحديد وهو الصّلب يجب أن يُطرق عليه لكى يُصقل 
والذهب وهو الغالى يعرّض لدرجات حرارة عالية لكى يتشكّل 
ودائما ماعلمنا أن الشجرة المثمرة هى من تُقذف بالحجارة 
فكلما زاد الطرق عليك ،وكلما حاصرتك المصاعب من كل اتجاه .كن على يقين تماما أنك تتقدّم .فشدّة الألم هى من تخلق العظمااء 
تُعجبنى كثيرا تلك المقولة (اذا ضُرِبت من الخلف فاعلم أنّك فى المقدّمه )
تلـــــــك هى حقيقة الأمر 
فإمّا أن تخرُج وتواجه الرّياح بأشكالها وتصمد فى وجهها  
قد تتعثّر ولكن فوراً اِستعِد قواك وقم . تشبّث وقاوم 
ولا تكن كالقشّة تقذفها الريح كما تشاء وأين تُريد
وإما أن تُغلق على نفسك وتختبئ وتنتظر نهايتك بكل ملل ..
فاختر أنــــــــــت
     اِخْــــــتَـــــــرْ !!   

فارفق بها ..




 
الرجل ..
فى بداية العلاقه يهتم بكل شئ حتى أدق التفاصيل يستطيع الاهتمام بها
وبعد أن تُظهر الانثى حبه وتبادله الاهتمام
يشعر بالاطمئنان ... فيبدأ عدم الاكتراث
ويقل الاهتمام
وبعد توطد العلاقه بينهما
تفقد الأنثى نصف الاهتمام
أما بعد الزواج !!
يشعر الرجل أنها أصبحت ملكه وحده
ومع الاطمئنان التام
تظهر تلك الكلمات المميته (نسيت ,مخدتش بالى ,مش فاضى ,يافوقانك ,ياتفاهتك ,كبرى عقلك ,بطلى عبط )
من المؤكد أن مسؤولياتك تزيد أيها الرجل
كما تزيد مسؤولياتها هى أيضا
لكن تذكر داائما
الاهتمام بالانثى هو نصف الحب لا لا بل هو الحب كله
فرفقا بها .... صدقنى أُنثاك المسكينه تلين بكلمه وتضجر من نظره
فكن حنونا أبد الدهر .. وارفق بها طول العمر .. تجعلك ملكاَ فى قصر