هوا أنا كده طب اعمل ايه فى نفسى

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

انه اول رئيس بعد الثوره ....

الحمد لله ... الف مبروك يامصر ... والف مبرووك لمصر ... وهتافات وزغاريد .... وافراح هنا وهناك وفرحة عارمه واحساس بالنصر .
كان ذلك بعد اعلان فوز د.مرسى بالرئاسه وأن مصر أصبح لديها رئيسا منتخبا رئيسا كان معارضا للنظام السابق ... 
بدأت افكر .. بدأت أحلم بمصر جديده ... مصر فريده .. لم نرها من قبل .
عندما نظرت للأعلام وهى ترفرف فى ميدان التحرير بعد الخبر .. تأملت علم مصر بألوانه التى اعتدت عليها وأعرفها جيدا ودائما ماأراها .... ولكنى حينها كنت أحدق فى العلم بشده وكأنى أراه للمرة الأولى !!
نعم هذا هو علمها .. علم مصر .. علم الحبيبة أرضى .. علم وطنى .
ثم سألت نفسى . هل ياترى سترفرف يوما أيها العلم على قمة العالم بأسره ؟ .
هل ستكون مصر يوما رائدة فى كثيير من المجالات ؟. 
هل ستكون مصر من الدول التى شهدت تقدما وازدهارا وتحولا تاريخيا يكتبه ويسطره    التاريخ  بأحرف من ذهب ؟؟؟. 
هل سيوضع اسمها بجانب تركيا .. ماليزيا .. سنغافوره .. وغيرها من الدول التى كانت أسوأ من مصرنا ثم شهدت تقدما وازدهارا بهر له العالم . ويشار بالبنان لها الان ...
آمل ذلك كما يأمله كل مصرى ومصريه .
.فى تلك الفترة المنصرمه والتى كان الخيار فيها بين أحد ابناء النظام السابق . وبين احد ابناء جماعة الاخوان المسلمين (المطلق عليها المحظوره ) اثناء النظام السابق . 
والتى لم يتفق معها فريق من الشعب .... كنت فى غاية الخوف والرعب من ان يحكمنا النظام السابق مجددا .. ان يضيع دماء اخواننا الشهداء هدرا ... ان تضيع الثورة بلامعنى ... كنت خائفه ومحبطه جداا ..
أما الان فانى فى غاية الأمل ... يملأنى التفاؤل ... 
كما يملأ الكثيير من المصريين الأمل بأن المصرى سيعيش كريما .. سيحيا مصون .. 
لن يتقاتل على لقمة العيش .. لن يشكو من أزمة فى الغاز أو فى البنزين .. لن يقف الطوابير .. لن يموت المرضى منا  لأنهم لا يملكون ثمن العلاج .. لن ينام طفل يبكى لأنه جائع لن ..ولن ... ولن .....
يحلم المصرى بالكثيــــــــــــر ..... الكثيـــــــــــــر
يأمل بعمل بعد تخرجه .. باحترام لآدميته .. بتعليم يحترم عقليته .. بمرتبات تفى حاجته .. بالكثيـــــــــــر وكل ذلك من حقه ..
ثم يشوب هذا الأمل الكثير من المخاوف والقلق ... لما قد يحدث من قلاقل واضطرابات فى هذه الفتره الراهنه فأعداء الثورة مازالو موجودين 
بل أقصد أن أعداء الحياة منهم الكثيرين . 
ولكنى مازلت على يقين ان المولى عز وجل كما انجح الثوره (نعم انجحها ) والحمد لله سينجح الرئيس الجديد فى ان يتخطى بمصر جميع القلاقل والفتن .. ولن يضيع دم الشهيد هدر ... باذن الله 
هل ياترى ان أمد الله لى فى العمر وبلغت الاربعين سأقف يوم 25 يناير حينها أحتفل مع أبنائى بتلك الثوره وأحكى لهم كيف شاركت أنا والكثيرين فى اختيار أول رئيس بعد الثوره وانه من بذر بذرة التقدم والازدهار التى تشهده مصر الآن (أى وانا فى سن الاربعين ) هذا ماآمله واتمناه ...
ثم انى أريد ان أقول لكل مصرى : ابدأ بنفسك أولا (على النفس ثوراتنا اولا )أرجوك أصلح من أخلاقك ... ايها الموظف ــــــــ ارجوك لاتقبل الرشوه .
ايها المحاسب ـــــــــ ارجووك لاتسرق 
ايها المصرى ــــــــ ارجوك لاتظلم ... لاتخدع ... لا تكذب ... لا تنصب ... لاتكن انانيا . ارجوووك تذكر انه مات حتى تعيش انت حياة كريمه (وماتو عشان نعيش احرار)
كل منا على عاتقه أمانة كبيره . كل منا فى مجاله حتى الطالب . والعامل كل يبنى مصر من موضعه .... فابنها بصدق واخلاص لتكون كما تحب أنت . وكما تريد لأبنائك أن يحيو فيها .
وفقك الله ياد.مرسى للنهوض بمصرنا والرقى بها فى جميع المجالات ....

(اللهم لاتخـــــــــــــــذلنا فيه ياكريـــــــــم )   

هناك تعليقان (2):

مفكر حكيم يقول...

جميله وموضوعيه وحالمه

Alzhraa_Mustafa يقول...

شكــــــــــرا..... ^_^