هوا أنا كده طب اعمل ايه فى نفسى

الجمعة، 29 يونيو، 2012

يوجد الكثييير منها .......









جذابه .. تلفت الانتباه .. أينما ذهبت لاحقتها الانظار .
مرحه .. تنشر البسمه أينما ذهبت .. يحبها الجميع . أصدقاءها ومن حولها .. لاتحب ان أن ترى من هو حزين حولها ... تحب أن تضحك الجميع ..
دائما ماتتجسد فيها براءة الاطفال .. بل ان أكثر من يعرفها ينعتها (بالطفله )... يحسدها الكثيرون ....
لكنها عندما تتجه الى غرفتها آخر الليل وتلقى بجسدها على سريرها الذى تتوق له طوال اليوم ... تحتضن وسادتها .. وتبدأ دموعها فى الانهمار .. وتبكى ... تبكى ولا احد يشعر بها اويعلم ببكائها ...
تتمنى ان تعود طفله ... (أن تعود الى ذلك الوقت الذى كان أكبر همومها حينها  هو لعبتها ) فالجميع الان يصفها بالطفله ..... ولكنها تحمل من الهموم مايكل الجبل من حمله .!!
لايوجد فى دنيا البشر روح لا تؤرقها الهموم .....
بل ان هناك ارواح صافيه لاتكل ولا تمل من حمل همومها وهموم غيرها ...
وقد تتناسى همومها من أجل هموم غيرها ...
لذلك يجب ان نعلم انه ليس كل من ابتسم سعييد ... بل ان من يبتسمون هم اكثر الناس هموما!! بل هناك من البشر من يلبس قناع المهرج طيلة النهار.... ثم يخلعه ليلا ليجفف دموعه ..!!
... فلا تثقل بهمومك على احد (فكل منا يحمل مايكفيه )
... ولا تغلق أذنيك وقلبك عن شكوى أحد (فكم هو رائع أن تخفف ألم أحدهم .. أو أقلها أن تواسيه ).....

هناك 4 تعليقات:

abo yousry يقول...

هايله مووووووووووووووووووووووووووت كانك بتوصفى حد اعرفه كويس

Alzhraa_Mustafa يقول...

شكراااااااااا جدااا ..
مرورك اسعدنى جداااا :)

Angham Salah يقول...

تحفففففففففه كلامك كتبت عن نفس الموضوع عندي من فتره او يمكن كتبت اكتر من حاجه كمان
روحها بتشبهني اوي :))

Alzhraa_Mustafa يقول...

شكرااا لكى عزيزتى .... أسعدتنى بمرورك ... وأعتقد انها حاله يمر بها الكثير من البشر لان كثير من الارواح تتشابه فى شئ ما .... :)