هوا أنا كده طب اعمل ايه فى نفسى

الجمعة، 29 يونيو، 2012

يوجد الكثييير منها .......









جذابه .. تلفت الانتباه .. أينما ذهبت لاحقتها الانظار .
مرحه .. تنشر البسمه أينما ذهبت .. يحبها الجميع . أصدقاءها ومن حولها .. لاتحب ان أن ترى من هو حزين حولها ... تحب أن تضحك الجميع ..
دائما ماتتجسد فيها براءة الاطفال .. بل ان أكثر من يعرفها ينعتها (بالطفله )... يحسدها الكثيرون ....
لكنها عندما تتجه الى غرفتها آخر الليل وتلقى بجسدها على سريرها الذى تتوق له طوال اليوم ... تحتضن وسادتها .. وتبدأ دموعها فى الانهمار .. وتبكى ... تبكى ولا احد يشعر بها اويعلم ببكائها ...
تتمنى ان تعود طفله ... (أن تعود الى ذلك الوقت الذى كان أكبر همومها حينها  هو لعبتها ) فالجميع الان يصفها بالطفله ..... ولكنها تحمل من الهموم مايكل الجبل من حمله .!!
لايوجد فى دنيا البشر روح لا تؤرقها الهموم .....
بل ان هناك ارواح صافيه لاتكل ولا تمل من حمل همومها وهموم غيرها ...
وقد تتناسى همومها من أجل هموم غيرها ...
لذلك يجب ان نعلم انه ليس كل من ابتسم سعييد ... بل ان من يبتسمون هم اكثر الناس هموما!! بل هناك من البشر من يلبس قناع المهرج طيلة النهار.... ثم يخلعه ليلا ليجفف دموعه ..!!
... فلا تثقل بهمومك على احد (فكل منا يحمل مايكفيه )
... ولا تغلق أذنيك وقلبك عن شكوى أحد (فكم هو رائع أن تخفف ألم أحدهم .. أو أقلها أن تواسيه ).....

الخميس، 28 يونيو، 2012

أحيـــــــانـــا...


 

 
 
أحيانا .. تجد دمعتك على خدك وقد بلغ منك الضيق مبلغا .. وعندما يسألك أحد لماذا؟ ... تكون اجابتك ان أجبت .(مفيش )....... 
ثم ترجع لتسأل نفسك هذا السؤال ولاتجد اجابه تقنع بها نفسك ...

أحيانا .. تريد ان تجلس بمفردك ..ولا تطيق كلمة من أحد .. وقد تغضب لأتفه سبب ولا تعلم أيضا لمـــــــــاذا ... ؟
جرب حينها أن تقول ::: أســــتغفر اللـــه 
فهو وحده قادر أن ينقذك 
واعلم ايها البشرى الضعيف انك بدون هذا الرب الـــــرائع الرحيــــــــم 
لن تستطيع العيش ولو ساعه واحده فى هذه الدنيا التى تؤدى بك الى الجنون !!!
يـــــــــااللــــــــــــه... 

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

تبـــــــــــــا ايها الصــــــــمت

ماأبشع الشعور بالعجز ..... 
هذا الشعور البغيض .. اكرهه .. منذ صغرى عندما كنت أشاهد فى الاخبار مايحدث لأهل غزه والمجازر فى فلسطين .. (واحساسى  بأنه اصبح شيئا عاديا لدى الناس !! ) كان يقتلنى من داخلى... كنت ادعى على اسرائيل بكل حرقه .. 
احساس أبشع أن ترى الدماء التى تسيل كالماء بل أرخص  .....
يعذبنى هذا الاحساس الآن عندما ارى مايحدث فى سوريا .... تلك البشاعة والاجرام التى ترتكب فى حق الشعب السورى .... لانملك لهم سوى الدعاء (جملة تعودت على سماعها ).... اعلم ان الله ارحم بهم من كل البشر ... ولايجب ان نقنط من رحمة الله 
ولكن مايطيش له العقل أن من يرتكب تلك البشاعة فى أهل سوريا (من المفترض )أنهم ايضا ابناء سوريا (لا أتكلم عن الطاغية الاكبر الذى تجرد من معانى الآدمية بل من الحيوانية ايضا ... الحيوانات أفضل منه و أرحم منه )
بل أتكلم عن جيش سوريا الذى انشق عنه (الأحرار )من بقى فى هذا الجيش ... كيف يقصف أحياء بلده ... كيف يقتل أبناء بلده .اخوته ... كيف يفعلون مايفعلون !!!
كيف يسكت العالم عنهم ؟؟؟؟
لماذا يسكت العالم عنهم ؟؟؟؟
هل يريدون أدله لادانتهم ........... احسست بالعجز والقهر عندما أرادو أدله تدين من قتلو شهدائنا فى مصر !!
وكم أشعر بالعجز والقهر على سوريا وأهلها ...
الى متى سيظل الاحساس بالعجز يعذبنى ... الى متى ...
أرجووكم ادعو لسوريا بكل اخلاص فهم فى أشد الحاجة اليه الان 
لأننا (لانملك سوى الدعــــــــــــــــــاء ).....نعم ...!!!
.
.
لا تتأذو من بشاعة الصوره فهو طفل .... نعم كان طفلا .... يحمل كل المعانى الجميله فى الحياة ولا ادرى ماذنبه .. ماذنب اهل سوريا ايها العـــــــــالم الصــــــامت !!
تبــــــــا لهذا الصمت البشع .........
تبــــــــــــا.



















 

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

سيأتى بمفرده ...!


نعم لم أكن انتظره ... لأنى على يقين تام أنه سيأتى ولكن فى وقته ... عندما يقدر لى ذلك 
لهذا لم أكن لأبحث عنه ... لم أبحث عنه اطلاقا ... ليقينى انه سيأتى وحده دون مرشد او دال على الطريق .....
وهذا ماجعل مني (العسكرى ) أو (الشويش عطيه ) كلاهما أطلق على من قبل رفيقاتى ..
نعم ... ولكنى لم أكترث  :)
فأنا اتعامل مع الجميع بطبيعتى فلا يوجد أحلى منها بالنسبة الى .. حتى وان كان يتخللها الكثيير من العيوب فجميع البشر يملكون من هذه العيوب ... هكذا خلقنا !!
لذلك لا أتنازل عن التعامل بها مهما حدث ... فأنا هكذا ..
وفجأه وبلا سابق انذار بدأت انتبه أنه يقترب ... يقترب وكأى انثى تأكدت من صديقاتى المقربيين هل ألاحظ اقترابه بمفردى أم أنهم أيضا يلاحظون ذلك (طلعو سوس وحاسين بكل حاجه :)).....
ولكنى ظللت بطبيعتى ولم أكترث ..
وفى يوم ما أدلى الى باعتراف ... نعم أتى (هذا ماظننته فى البدايه )
وكأى فتاة فى أخرى .. فرحت بقدومه 
كنت اتمنى رؤيته ... أريد الحديث معه ... كنت أشعر ان أحدهم يهتم لأمرى ... ياله من شعوور رائع . .... ولكنى لم أكن لأظهر فرحتى بهذا الشعور بل اخترت الصمت ... نعم الصمت ... يجب أن أتأكد أولا أنه هو قبل أن أتحدث وأخرج من صمتى ....
لأنى عندما أعلم يقيينا أنه هو سأتحول الى مجنونه ... أجل .... مجنونة به 
تريد أن تخبر العالم بأسره أنه أتى ... حتى الطييور والأزهار ... سأخبر الجميع بقدومه .. سأسير بجانبه لكى اتباهى بين رفيقاتى ... سأكون حيث يكون لكى لا تتجرأ أخرى بالنظر اليه حتى ... حين اتاكد انه هو .. سيكون ملكى أنا ... وأنا ملكه .. سنتعاهد ألا يفرقنا شيئ. سيقوى كل منا بالآخر على مجابهة مشاكل الحياه ... سيكون روحى التى اتنفسها ... ويكون حياتى التى أعيشها ... ومستقبلى الذى أرسمه بألوان زاهيه.. وحروف العشق التى تكتب من نور بقلوب من يعشقون ...
نعم يجب أن أتأكد اولا فأنا تلك الانثى الشرقيه التى لاتفرط فى مشاعرها لاى أحد ...
انا تلك الانثى التى لا تقبل بالقسمة الا على واحد فقط ...
انا تلك الانثى التى خلقنى الله لأحدهم فقط ومن حقه ...
تلك الانثى التى أمنها الله على مشاعرها ألا تفرط فيها لأحد غيره (هو) .. لأنها من أغلى ماخلق لديها  
لذلك كان لزاما على ان أتأكد .... لكنى حين أردت التأكد من أنه هو .... اختفى !!
نعم .. اختفى .... واكتشفت انه لم يكن هو ... 
لكن لماذا أتى ؟؟ وماذا أراد ؟؟ ولماذا اختفى ؟؟ 
هناك اسباب وأسباب عندهم يختلقونها ليبررون اختفاءهم ......
ربما ... ولكنى سأبقى لا أكترث ولا أهتم .
ولن أبحث عنه فهو سيأتى بمفرده (مــــازلت على يقينى )
وسأبقى بطبيعتى .... فأنا هكذا ... !!  :)

انه اول رئيس بعد الثوره ....

الحمد لله ... الف مبروك يامصر ... والف مبرووك لمصر ... وهتافات وزغاريد .... وافراح هنا وهناك وفرحة عارمه واحساس بالنصر .
كان ذلك بعد اعلان فوز د.مرسى بالرئاسه وأن مصر أصبح لديها رئيسا منتخبا رئيسا كان معارضا للنظام السابق ... 
بدأت افكر .. بدأت أحلم بمصر جديده ... مصر فريده .. لم نرها من قبل .
عندما نظرت للأعلام وهى ترفرف فى ميدان التحرير بعد الخبر .. تأملت علم مصر بألوانه التى اعتدت عليها وأعرفها جيدا ودائما ماأراها .... ولكنى حينها كنت أحدق فى العلم بشده وكأنى أراه للمرة الأولى !!
نعم هذا هو علمها .. علم مصر .. علم الحبيبة أرضى .. علم وطنى .
ثم سألت نفسى . هل ياترى سترفرف يوما أيها العلم على قمة العالم بأسره ؟ .
هل ستكون مصر يوما رائدة فى كثيير من المجالات ؟. 
هل ستكون مصر من الدول التى شهدت تقدما وازدهارا وتحولا تاريخيا يكتبه ويسطره    التاريخ  بأحرف من ذهب ؟؟؟. 
هل سيوضع اسمها بجانب تركيا .. ماليزيا .. سنغافوره .. وغيرها من الدول التى كانت أسوأ من مصرنا ثم شهدت تقدما وازدهارا بهر له العالم . ويشار بالبنان لها الان ...
آمل ذلك كما يأمله كل مصرى ومصريه .
.فى تلك الفترة المنصرمه والتى كان الخيار فيها بين أحد ابناء النظام السابق . وبين احد ابناء جماعة الاخوان المسلمين (المطلق عليها المحظوره ) اثناء النظام السابق . 
والتى لم يتفق معها فريق من الشعب .... كنت فى غاية الخوف والرعب من ان يحكمنا النظام السابق مجددا .. ان يضيع دماء اخواننا الشهداء هدرا ... ان تضيع الثورة بلامعنى ... كنت خائفه ومحبطه جداا ..
أما الان فانى فى غاية الأمل ... يملأنى التفاؤل ... 
كما يملأ الكثيير من المصريين الأمل بأن المصرى سيعيش كريما .. سيحيا مصون .. 
لن يتقاتل على لقمة العيش .. لن يشكو من أزمة فى الغاز أو فى البنزين .. لن يقف الطوابير .. لن يموت المرضى منا  لأنهم لا يملكون ثمن العلاج .. لن ينام طفل يبكى لأنه جائع لن ..ولن ... ولن .....
يحلم المصرى بالكثيــــــــــــر ..... الكثيـــــــــــــر
يأمل بعمل بعد تخرجه .. باحترام لآدميته .. بتعليم يحترم عقليته .. بمرتبات تفى حاجته .. بالكثيـــــــــــر وكل ذلك من حقه ..
ثم يشوب هذا الأمل الكثير من المخاوف والقلق ... لما قد يحدث من قلاقل واضطرابات فى هذه الفتره الراهنه فأعداء الثورة مازالو موجودين 
بل أقصد أن أعداء الحياة منهم الكثيرين . 
ولكنى مازلت على يقين ان المولى عز وجل كما انجح الثوره (نعم انجحها ) والحمد لله سينجح الرئيس الجديد فى ان يتخطى بمصر جميع القلاقل والفتن .. ولن يضيع دم الشهيد هدر ... باذن الله 
هل ياترى ان أمد الله لى فى العمر وبلغت الاربعين سأقف يوم 25 يناير حينها أحتفل مع أبنائى بتلك الثوره وأحكى لهم كيف شاركت أنا والكثيرين فى اختيار أول رئيس بعد الثوره وانه من بذر بذرة التقدم والازدهار التى تشهده مصر الآن (أى وانا فى سن الاربعين ) هذا ماآمله واتمناه ...
ثم انى أريد ان أقول لكل مصرى : ابدأ بنفسك أولا (على النفس ثوراتنا اولا )أرجوك أصلح من أخلاقك ... ايها الموظف ــــــــ ارجوك لاتقبل الرشوه .
ايها المحاسب ـــــــــ ارجووك لاتسرق 
ايها المصرى ــــــــ ارجوك لاتظلم ... لاتخدع ... لا تكذب ... لا تنصب ... لاتكن انانيا . ارجوووك تذكر انه مات حتى تعيش انت حياة كريمه (وماتو عشان نعيش احرار)
كل منا على عاتقه أمانة كبيره . كل منا فى مجاله حتى الطالب . والعامل كل يبنى مصر من موضعه .... فابنها بصدق واخلاص لتكون كما تحب أنت . وكما تريد لأبنائك أن يحيو فيها .
وفقك الله ياد.مرسى للنهوض بمصرنا والرقى بها فى جميع المجالات ....

(اللهم لاتخـــــــــــــــذلنا فيه ياكريـــــــــم )   

الاثنين، 25 يونيو، 2012

بجد ظاهره مستفزه !!


من الطبيعى جداا دلوقتى وانت واقف فى اى حته يعدى عليك كام وكامين شحات وشحاته ..... وشغل الالحاح والاصرار يبدأ بقى لدرجة ان فى اماكن مبقتتش أحب أعدى منها أصلا ...!
واللى اتعودنا عليه خلاص انك لما تقول (الله يسهلك )  والكلمه ده بيفهموها من المره العشريين مش من تانى مره مثلا ..ممكن تتشتم ... يدعى عليك .. 
اللى عمرى ماتخيلتو بقى انى لما قولتلها (الله يسهلك ) وهيا ماشيه من جنبى .. رزعتنى على كتفى حتة خبطه محترمه بكل قوتها... أنا بقيت واقفه مذهووله "الشحاتين هيبدأو يضربونا كمان " طب ماهى ماشاء الله صحتها بعافيه اهه!!
قعدت بعدها افكر فى كميه الشحاتين اللى كل يوم فى ازدياد وبقينا كلنا دلوقتى عارفين انها مهنه او حرفه وان فى من اللى بيشحتو دوول عملو ثروات !!
كنت فى الاول بستغرب لما أبصلهم ولاقى الواحد فيهم ماشاء الله صحتو تهد جبل ...وقول طب هو ليه مايصونش نفسه وكرامته ويشتغل؟!!
ولا هيا عزة النفس مبقتش موجوده عند كتيير منهم ؟!
ساعتها جت فبالى الست الطيبه اللى بتجبلنا اللبن الصبح ... الست ده بتصحى بدرى أوى قبل مالناس كلها تصحى وتحضر اللبن اللى هتبيعه وبتلف من صباح ربنا (الست ده مش بتلف تشحت )لما بفكر ازاى بتلف وتخبط عالبيوت اللى بتبعلها اللبن وتستنى اللى يصحى من نومه عشان يشترى منها وبتستحمل اللى يقولها لا مش عايز النهارده .. واللى يتأفأف فى وشها واللى يطلع وهوقالب خلقتو عشان صحى من النوم .....
وبتصعب عليا أوى لما بتيجى فى الشتا فعز التلج الصبح وعمرها ماخلفت ايامها ومجتش ..كل ده بتتحملو علشان لقمه حلال ..بشرف .. وعزة نفس ..بقدرها اوى وبتعلم منها يعنى ايه صبر وتحمل ودايما بدعيلها ربنا يرزقها ويباركلها .....

وفى الأيام الحر الفظيعه ده لما بعدى من جنب العمال اللى بيبنو والواحد فيهم بيبقى واقف فى عز الشمس عرقان مايه ورابط دماغه من الشمس ..
بجد انا بشوف فى الناس ده قوة تحمل رهييبه ... بس عشان يرجع لولاده بلقمه حلال لقمه شريفه ... (دحنا الواحد فينا بيبقى مش طايق نفسه من الحر وهو قاعد فى بيته )

لما بفكر فى الناس الطيبه ده بستحقر كل واحد ربنا اداله صحه وبيلف يشحت ويرازى فى خلق ربنا ويهين نفسو بطريقه عجيبه !
وأحيانا كتيير بينرفزو الواحد ويطلعوه عن شعوره خصوصا لما يتجمعو عليك عشان اديت واحد عايز تخلص من رزالة امه ومش بيمسكنى عنهم الا (وأما السائل فلا تنهر ) 
وبسأل نفسى هل ياترى الشحاتيين اللى بنشوفهم اليوميين دوول تنطبق عليهم الايه ده ؟؟
بجد أنا بقيت شايفه ان الشحاته ده أزمه حقيقيه ... دوول بقو فى كل مكان فى الشوارع .. وفى المترو وبيلفو عالبيوت وفموقف الميكروباص (ناقص تفتح الحنفيه تلاقى اللى بيقوللك والنبى ياأبله والنبى يابيه )!!
ياترى ممكن الظاهره ده تختفى فىيوم من الايام ؟؟؟؟
كتير بسمع ان الظاهره ده بسبب الفقر .. ان احنا بلد فقير يعنى والناس ده محتاجه ! بس انا شايفه ان المحتاجين بجد مش هما اللى بيشحتو بالطريقه الفظيعه ده ... هو اكيد فى منهم محتاج ... بس ده بقت مهنه وبقت وبـــــــــــــــاء 
المشكله مش فى الفقر .... المشكله فى الاخلاق .. فى التخلف والجهل ..فى انعدام الكرامه اللى مبقتش فارقه مع كتيير منهم 
وأعتقد ان الجمعيات الخيريه دلوقتى بتوصل لنسبه كبيره من الفقراء على الاقل بتكفيهم يومهم وبتوفرلهم علاج واحيانا كتيير بتوفرلهم مصدر دخل .
الواحد دلوقتى لو عرض على واحد من الشحاتين دوول يشتغل هيقوللك وليه ؟؟ ..مالشحاته بتجييب اكتتر ...!!وبتغاظ جداا من اللى بتعوز تشحت دلوقتى تروح لابسه نقاب !!... ايه مكسوفه ؟؟.. ولا مش عايزه حد يعرفك ؟؟...
طب وعشان نخلص من ظاهرة الشحاته ده محتاجين ايه ؟... توعيه ... ولا عنف .. ولا اعادة تأهيل للبشر ؟؟؟
ياترى امتى هنقدر نخلص من الظاهره الفظيعه ده ؟؟

الجمعة، 22 يونيو، 2012

 

ولا واحد فيهم شايف !!


عتمه وظلمه اوى وأنا مش شايف 
ببحلق وبرق واتلفت شمال.....يمين وبرضو مش شايف 
حتى المكان اللى واقف فيه  مش شايفه ولا شايف انا على ايه واقف !
وحوليا أصوات كتير ....كتييييير منهم بيتكلم ومنهم بيصرخ واللى بينادى بس برضو مش عارف مين بيتكلم ؟؟ !!!
وواقف الحيره قتلانى .... أرروح فين انا ولاطريقى منين ؟؟؟؟
فلاقى اللى بيقولى: تعالا معايا هوصلك أنا للنور هناك رايح 
ياخدنى من ايدى ... فلاقى التانى بيقولى: لا أوعى تروح تعالا معايا أنا عارف طريق النور.... مع ان الدنيا ظلمه و ولاواحد فيهم شايف !!
وفجأه قلاقى حبل يتمد ويقولولى :امسك كتيير ماسكيين وماشيين ورابعض ...تعالا معانا عشان تعرف لفين رايح .
وأنا واقف حتى مش عارف أبصلهم .. لأنى بجد مش شايف .
وبعدين أسمع صوت خناقهم وكل واحد يكدب التانى ويقول عليه خاين مع ان ولاواحد فيهم شايف !!
ومع انى مش شايف حبيت احجز وأهدى مابينهم .. خلاص يااخونا خلاص .وامسكت واحد قولتلو: متهدو بقى . هو فيكم حد شايف ؟ 
قالى : يااخويا أنا زيك أنا واحد قاعد هنا خايف .
والاركان مليانه هناك ياما ناس غلابه قاعدين كلهم خايفين ... مستنين ضى ولو خافت .. مستنين الصبح يجى مع انو غـــــــــاب من سنييين فاتت 
بقلنا سنيييين مستنيين الصبح ولو حتى نور خافت .
قالى بنبره حزينه : ملليــــــــــنا .... أصوات الخناق مبتبطلش . دايما بيتخانقو مع ان ولاواحد فيهم شايف .!!
"بــــــــــــــــــــــــــس "
كلمه رنت مصدرها صوووت بعيــــــــــــد 
سكت الخناق... سكت الكلام 
لقينا اللى بيقول أنا جايب معايا النور ... أنا جبتلكم معايا الراحه أنا...وأنا...وأنا....
وفجأه سكت 
سؤال طبيعى .. ( انت ميـــــن ؟؟؟ )
ومن غير ميتكلم ولع شمعه والكل جريو عليه ... حاوطوه .. وشكروه... وشالوه على أكتافهم عشان ماسك الشمعه ... ومن ساعتها وهما بيخدموه!
حــــــاولت أقول الشمعه بتسيح ونورها بيروح زى ماكلو شايف محدش راضى يسمعلى ... ياجماعه امتى هندور على طريق النور ؟؟؟؟؟ (أرجووكم الشمعه بتسيح )
محدش راضى يسمعنى 
(اسكت بقى مافيه اهه شويه نور )
والشمعه خلصت وانطفى النور.......... ولسه بيخدموه ... على أمل انه هينقذهم !
وهو نفسه مش شايف!!
طب وبعديــــــن ميـــــــــــــــــن فينا ياناس شايف 
ميــــــــــــــن ممكن يوصلنا لطريق النور ... يطلعنا من الظلمه ؟؟؟؟
ويكون فعلا علينا خــــــــــــــــــايف ؟؟؟؟؟؟
ويكون فعلا علينا خـــــــــــــــــايف .

الأربعاء، 20 يونيو، 2012

عــــالمى المجنــــــــــون

 أنتمى الى عـــالمى ... هذا العالم الغريب ...الكثيرون عنه لا يعلمــــــون 
هل هذا العالم بداخلى انا فقط ؟ ام هو بداخل اناس كثيروون ؟
وكل منهم على البوح به غير قادرون 
أعترف وبكل صراحه ...  انه عالم مجنون ... نعم انه مجنوووووووون 
أعيش فيه تارة طفل لاشئ مستحيل أمامه 
وتارة اخرى أعيش شابا يملأه الطيش 
ومرة أخرى أعيش شيخا كبييرا يملأه الحكمه والعقل والرصانه 
ألم أقل انه عالم مجنوووون !!
فى عالمى هذا .. أفعل ماأريد ..... لاأحد يمنعنى ولاقيود تقيدنى 
أفعل فيه ماأشاء ... أشعر فيه بالحريه وكأنى أركض فى أرض فضـــــــــاء خضراء
تعلو تلك الأرض سماء زرقاء .... يتخللها غيـــــوم بيضــــــــــاء 
تأخذنى تلك الغيوم لأعالى الفضاء ....
فى عالمى هذا ..لا أحد تعيس الكل سعداء .
عالم ملئ بالضحك والأمل والرخـــــــــاء .
عالم لايوجد فيه غش او خداع او لئواء .

أيمكن لهذا العالم أن يكوون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لايمكــــــــــــــن أيها الخيــــــــــــال المجنون 
دنيا البشر دنيا من يخووووون ....يسكنها أناس كذابون ... مخادعووون 
من يصدق فيهــــــــــا قليــــــــــــلووووون 
نعم ! الصادقون فيها معذبـــــــــــوووون 

الغــش فيها ملك مصوووون 
الجميع له خـــــــــــادمون ...... والكل عليه مقبلوووون 

لكن من يستمسك بالصدق لن يهـــــــــون .. صدقا لن يهــــــــــون ..
وليعلم الجميع انهم عنها راحــــــلــــــــووووووون 

عذرا عالمى وصفتك بالجنون ؟؟!!!

السبت، 16 يونيو، 2012

محــــــــــــــــــــــــــــــااااال 

ليه كل حاجه افتكرناها حقيقه طلعت خيـــــال....
وكل مانحاول نعمل حاجه يقولو لعب عيــــال....
برضو هنفضل نقول ان الظلم طــــــــــــــــال....
ومهما يطوووول هنفضل نقولو محــــــــــــال....
محال. نعيش تانى فى ذل واهانه وضــــــــلال...
محال. تهون علينا ارضنا والنهب اللى فيها شغال.
محال. يهووون علينا دم الشهييد والنضــــــال....
محـــــال.يهوون علينا خــــالد سعيد وســــيد بــــلال ....
وغيرهم كتيـــــــــــــــر.كتييييييييييير ياللى بتقولو عيال 
طب احنا عييال....وهيعيش النضـــــــــــــــــــال....
مهما الظلم طـــــــــــــــال..... هنفضل نقول محال .
محــــال نعيش تانى فى ظلم ومهانه وضلالــــــــــــ
مــــــــحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاااااااااالــــــــــ.


                                                                    


الاثنين، 11 يونيو، 2012

يالها من لحظات...


 

كم أعشق لحظات الغرووووب ,خصوصا عندما احضرها امام البحر ....... ربما يمثل الغروب للبعض الفراق او الوداع ..لأننا وقتها نفارق مصدر الضوء ونستقبل ظلام بعده
ولكن ........... هؤلاء لم ينظرو الى جمال المشهد حينها
كم من الالوان يتداخل مع سكون وهدوء رائع وأحيانا يكسر هذا السكون بصوت طيور محلقه كم يحمل هذا المنظر من معــــــــــــــــــانى .......... لاتوصف فى كلمات
أتعلمون ..انه يعلمنا ان نترك الألم ,وان نفكر بايجابيه وان ننظر للجمال فى كل لحظات الحياه ...........ولنكن متأكدين انه كلما رحل الضوء سيعود مره اخرى أجمل وأحلى من ذى قبل . ^_^
 الصوره ده انا اللى مصوراها من على كورنيش الاسكندريه .وحشنى اوى كورنييشك يااسكندريه :)

الخميس، 7 يونيو، 2012

بعد كل امتحاااااااان ......... 
بطلع من اللجنه وبسأل نفسى طب وبعديين .. هنفضل كده 
من واحنا صغيرين وانا بسمع عايزيين يصلحو التعليم ... عايزين يطورو التعليم 
ودخلنا ثانوى وطلع عيييييييين اللى جبونا طبعا زى ماكلو عارف (الثانويه العاميه ) 
وبعديين كل واحد فينا دخل الكليه اللى هو مش عايزها ولا عمرو فكرانو هيدخلها فى يوم من الايام 
ودخلنا الكليات وكل دكتور بيدخل ينكد علينا شويه ....
وبعد كده بيحطلنا امتحان مايعلم بيه الا ربنا ..... وكل دكتور بيعد يجبلنا احباط شويتين ..... (انتو مش نافعين ,انتو بتدلعو ,انتو انتو )
ونتخرج 
.

وفى مننا اللى مبيتخرجش عشان الدكتور مكنش قادر يبص فى الورقه بتاعته أو مخدش بالو من اسمه فى الكشف !!
واللى بيتخرج 
.

مش بيشتغل فى مجاله (ده لو اشتغل أصلا )
وبياخد ملاليم , 
و..........و.............و.............. الشعب كله عارف 
بس بجد انا بطلع مخنوووووووقه بعد كل امتحان 
.

وأدينا شايفيين
كل ماتيجى تتعدل ,تتنيل أكتر 
................................. مش تشاؤم بس بجد نفسى الدنيا تتصلح 
وعندى أمل ان بكره مش بس التعليم اللى هيتعدل ويطور 
بس كل ماأشوف شفيييييق قدامى فى التلفزيون ولا فى مؤتمر ولا هو بيقول هعمل وهسوى وبيرغى سورى (بيهرتل )
بحس ان كل حاجه هتفضل زى ماهيا بل بالعكس الدنيا هتسوء أكتر 
وكل ماأفكر انو ممكن يبقى رأيس بأى شكل من الاشكال بمووووووووووووت من الخنقه 
وربناااااااااا .............. يستر ..بجد ربنا يستر !! 

طب هما مين ؟ وليه ؟




كنت قاعد فى النادى اللى بحبه وعلى طرابيزتى المعرووووفه . (قدام النيل علطول ) ......... مع ان فى طرابيزات كتييير جنبى بس وكأن الناس عارفين انى بحب الطرابيزه ده .......ودايــــــــــــما بلاقيها فاضيه هيا والكرسى الوحيد اللى دايما بلاقيه عندها :)
وقعدت كالعاده ... طلبت عصير المانجا اللى انا بعشقه بصراحه
وفتحت روايتى اللى وصلت لنصها وهموووت وخلصها اصلها (كانت شدانى اوى )لدرجة انى وانا بقرا فيها مبخدش بالى من الناس حوليا لدرجة أحيانا بقوم بلاقى وشوش تانيه خااااالص غير اللى شوفتها وانا جى اعد ............. بس فى اليوم ده انتبهت على صوت واحد بيقولى لوسمحت ! بصيت ... لقيت واحد جايب كرسى وبيستأذن يعد على نفس الطربيزه ! بصيتلو وبصيت حوليا لقيت فى طرابيزات فـــــــاضيه وطرابيزات تانيه واحد بس قاعد عليها زى حلاتى كده (اشمعن الطرابيزه بتعتى يعنى ؟)
قولتلو :اتفضل وابتسمت ابتسامه خفيفه .
وقعد .... وانا بصيت فى روايتى تانى
.
.
لقيتو بيبصلى وبيضحك ..!
قولتلو :فى حاجه ؟.... قالى لأبس شكلك حلو أوى وانت مندمج فى القرايه
ضحكت وعزمت عليه بالعصير قالى شكرا انا طلبت شاى (لاوالله كنت عايز تشربو كمان ؟ههههه)
ولما جيت أكمل قرايه قالى :معلش دايقتك بقعدتى (افففف ياعم عايز أكمل الروايه بقه )
قولتلو :لا ابدا خد راحتك ياسيدى
لقيتو بيقولى :ممكن تسمعلى شويه ؟ لو مافيش مانع ؟
لما بصيتلو ساعتها حسيت انو نفسو يتكلم مع حد ويمكن ده اللى خلاه يختار طرابيزتى يعد عليها ........!!!
طبقت الصفحه اللى وصلتلها فى الروايه .. (مع انى هموووت وأخلص الروايه النهارده :(

وركنت الروايه جنب كوباية العصير (اللى هموت وأشربها بس مستنى شايوو يجى )
وقولتلو :اتفضل  انا سمعك
وبدأ يتكلم .. ويتكلم ... ويحكى عن حياته ... وعن حجااااات كتييييييييير ..... وأنا بصراحه كنت حاسس انى مستمتع بكلامه ومش عايز اقاطعه وهو بيتكلم مع انو طووووووووووول اوى اوى يعنى .
سكت شويه وبصلى ... قالى آسف صدعتك ...
قولتلو :بالعكس كلامك مسلى بس مش غريييييبه ان احنا منعرفش بعض وخدنا على بعض اهه..... لقيتو بصلى بتكشيييره ....
حاولت ألطف الجو ... قولتلو هوا شايك لسه مجاش :) ! اتأخر مش كده ؟
قالى انت زهقت منى صح ... قولتلو :يااعم ولا زهقت منك ولا حاجه مالك مصعب الموضوع كده ليه ؟ماياما بنبقى محتاجين نفضفض ونتكلم
رد بضيق أنا آسف انى اخدت من وقتك كتيير ...... واستأذن وقام
بس وهو قايم رجلو خبطت فى الطرابيزه وهزتها فدلق كوباية العصيير :( والعصير لما اتدلق بهدل الروايــــــــــــــــه ( لأروايتى اللى كنت خلاص هخلصها ) .. بصلى بطرف عينه وقالى أنا آسف مقصدش وسبنى ومشى ... بكل برووووود
بصيت للروايه اللى كان نفسى أخلصها وسيبتها عشانو ومبقتش عارف حتى أمسكها دلوقتى
قومت وبصيت لمنظر الطربيزه اللى بقى يقرف وروحت وقفت عالنيل وأنا متداااااااااااايق أوى ومش طايق نفسى
وفى نفس الوقت مستغرب من اللى حصل جداا .. دنا حتى معرفش اسمه ايه ؟!.. هو ايه اللى جابو على طربيزتى اصلا من الأول
هو يعنى كان غلطى من الأول انى سمحتلو يعد ويتكلم ويفضفض ....بس أنا مغلطتش
كنت حاسس انو عايز يتكلم مع حد واخترنى وانا سمعتلو .... يبقى انا كده غلطان ؟؟!
.
.
.
هو برضو كده (أحيانا بنبقى مبسوطين فى حياتنا وسعداء بيها أوى ويدخل فيها أشخاص بكل رقه وذووق وممكن كمان نستمتع بوجودهم ) بس فجأه بيطلعو من حياتنا
وبيدلقو العصيير برضو .....
وميقصدووش برضو ....
واحنا بنبقى مستغربيين ميييـــــــــــــن دووول ؟؟؟؟ ودخلو حياتنا منييين ؟؟؟؟ وراحو فيين ؟؟؟ وكانو عايزييين ايـــــــــــه ؟؟؟(بيسيبونا فحيـــــــــــــــــــــــــره )!!!
بس قبل مابيسيبونا بيبوظو حجاااات كتيــــــــــــــــــــــر أوى !!!!

الاثنين، 4 يونيو، 2012

مع كل لحظة شروق .... وزقزقة عصفور ....واصوات طيور.....

ونسيم هادئ يداعب الوجه برقة وجمــــــــــــــال 

قف فى مكان خال .... وانظر الى السمـــــــــــــــــاء ....وافرد ذراعيك .... واستنشق نسيم الصبـــــــــــــاح .... وقف لحظات فى الهواء .
يـــــــــــالها من لحظات ..............

ابحث دائما عما يعطيك طاقه لتسير بقوه فى هذه الحيـــــــــــــــــاه ....لانــــــــك لامحاله  ســـــــــــــــــــائر ..ســـــــــــــــائر فيها
.
.
 وتــــــــــــــــــأكد دائــــــــــما ان لك ربا جميــــــــــــــــــلا يحميـــــــــــــك